23 نوفمبر 2017 م - 4 ربيع الأول 1439 هـ
كلمة فضيلة مفتى الجمهورية فى ختام فعاليات المؤتمر الثانى للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم...     الأمين العام للأمانة العامة : أمانة دور الإفتاء في العالم خلية نحل من اليوم لوضع توصيات المؤتمر العالمي للإفتاء محل التنفيذ.....     أمانة الإفتاء العالمية تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤلياته والتعاون الجاد من أجل القضاء على الإرهاب.....    
تقديم الدعم العلمي والفني في إنشاء المؤسسات الإفتائية.....
تقديم الدعم العلمي والفني في إنشاء المؤسسات الإفتائية

لا يخلو مجتمع من المجتمعات المسلمة من الاحتياج للمرجعية الشرعية التي تعمل على ترسيخ الاستقرار في المجتمع من خلال نشر الأحكام الشرعية على نحو منضبط يتسم بالوسطية والاعتدال.

تمر الأمة الإسلامية بأوضاع مستجدة تُمثِّل تحديًا يفرض عليها ضرورة التماسك والوقوف أمام دعاة الفوضى الذين يكرسون بفتاواهم لتقويض المجتمعات، ولأجل الاضطلاع بتلك المهمة الشرعية مهمة المرجعية وبيان الأحكام الشرعية؛ كان من أهم الواجبات على كل مجتمع  تأسيس دار للإفتاء تقوم ببيان الأحكام الشرعية بشكل منضبط خال من التساهل والتشدد.

ومن المنتظر أن تشتمل هذه المبادرة على بيان تفصيلي لكيفية تأسيس دار الإفتاء منذ التفكير في إنشائها وبيان كيفية وضع الرؤية والرسالة لهذه الدار الناشئة بما يتوافق مع الرؤية والأهداف الإستراتيجية للدول التي تنشئها، مرورًا بتحويل هذه الرؤية إلى مهام ووظائف وعمليات ثم هندسة الهيكل الوظيفي المنفذ لهذه الرؤية، ووضع المعايير الدقيقة لاختيار  منفذي هذه المهام والعمليات وخاصة القائمين بالمهام الإفتائية الذين هم محور هذه الدار، مع اهتمام بالغ ببيان كيفية تأهيل الكوادر الإفتائية.

وتسعى هذه المبادرة لوضع تصور تفصيلي لكيفية تنفيذ العمليات الإفتائية ومتابعتها بشكل مؤسسي مستفيدة من الخبرات السابقة في هذا الميدان.